مقالات وتقارير

الحوثي للرياض في ذكرى الحرب: طيّاركم مقابل سجناء «حماس»

أنهت الحربُ السعوديةُ على اليمن عامها الخامس، وإذ تؤكد صنعاء بالمناسبة استعدادها التام لمتابعة التصدّي التصاعدي لعام سادس، تبدو الرياض في إرباك جلّاه غياب الاحتفالات المعتادة بإطلاق «عاصفة الحزم»، على أن الأبرز في ذكرى الحرب، للمصادفة، هو المزيد من التراجع لزخمها مع قبول الأطراف جميعها الجنوح إلى هدنة دعت إليها الأمم المتحدة، للتفرّغ لمجابهة خطر «كورونا» الذي لم تسجّل أي إصابة به في اليمن حتى الآن. في المناسبة التي تطلق عليها صنعاء تسمية «اليوم الوطني للصمود»، ظهر زعيم حركة «أنصار الله»، عبد الملك الحوثي موزعاً رسائل في أكثر من اتجاه. خطاب الأخير أمس بدا هادئاً وواثقاً أكثر من أي وقت مضى، وهو الذي عرض لتطوّر جبهته في السنوات الأخيرة وما تحقّق من إنجازات باتت معها الحركة اليمنية وحلفاؤها تثبّت السيطرة على غالبية «العواصم» اليمنية، لتطرق أخيراً باب العاصمة الاقتصادية للبلاد: مأرب.

آخر الأخبار